18/06/2018

Siege ORMVAL

 *** المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس القصر الكبير ***

قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة

 

الفواكه الحمراء الصغيرة بمنطقة اللوكوس

  

يشمل قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة توت الارض، توت العليق والعنب الازرق. وقد عرفت هذه المحاصيل نموا ملحوظا منذ ظهورها في منطقة اللوكوس. تمثل المنطقة حاليا حوالي %80 من الإنتاج الوطني الاجمالي للفواكه الحمراء. وذلك راجع الى الموقع الجغرافي، الظروف المناخية الملائمة، وفرة الموارد المائية، اليد العاملة المؤهلة، تقنيات الإنتاج المحكمة، تمركز بعض الشركات الأوربية في المغرب بالإضافة الى المساعدات التي تمنحها الدولة من اجل دعم و تشجيع الاستثمارات في هذا القطاع ضمن مخطط المغرب الأخضر. وعلى المستوى السوسيو اقتصادي، إن قطاع الفاكهة الحمراء يمنح عائدا يقدر ب 3 مليون درهم و أكثر من 6 ملايين يوم عمل سنويا، أي ما يعادل 23 في المائة من فرص العمل على مستوى الجهة.

 - وفيما يلي توزيع أيام العمل حسب كل صنف من الفاكهة الحمراء : 

أيام العمل حسب كل صنف

عرف قطاع الفواكه الحمراء الصغيرة دينامية كبيرة على مستوى التصدير بنسبة 65 في المائة من الإنتاج الإجمالي لتوت الأرض، و90 في المائة فيما يخص توت العليق و 95 بالنسبة للعنب الأزرق، حيث تمكن المصدرون المغاربة من بلوغ أسواق 30 بلدا بكل من أوروبا والخليج وشمال إفريقيا وأمريكا اللاتينية. تضم منطقة اللوكوس حوالي 20 وحدة توضيب وتجميد. كل هذه المجهودات الاستثمارية يدعمها مخطط المغرب الأخضر.

ستقوم الفدرالية البيمهنية للفواكه الحمراء، التي أحدثت مؤخرا، على تطوير وتشجيع قطاع الفواكه الحمراء بالمغرب والدفاع عن المصالح المشتركة للمهنيين. تتكون هذه الفدرالية من المنظمات المهنية التالية:

-   الجمعية المغربية لمنتجي الفواكه الحمراء؛

-  الجمعية المغربية لموضبي ومصدري الفواكه الحمراء.

 

وقد تم بلوغ معظم الأهداف التي صيغت في إطار عقد البرنامج المقترح للسنوات 2014-2020. ويبين الجدول أسفله المساحة (هكتار)، المردودية (ط / هكتار) والإنتاج الاجمالي لكل صنف (ط):

 

 

توت الارض

 تُعرف منطقة اللوكوس بزراعة توت الأرض التي تلعب دورا سوسيو اقتصاديا مرموقا. ارتبط ظهور زراعة الفراولة بتجهيز القطاعات السقوية بمنطقة الضفة اليمنى بالدرادر سنة 1978 وبمنطقة الرمل سنة 1980. وتشمل حاليا مساحة تقدر ب 2.400 هكتار مع إنتاجية تفوق 108 000 طن و تساهم في تحقيق رقم المعاملات الذي يصل إلى مليار درهم سنويا (90 % عملة). كما أنها تمثل 48% من اليد العاملة المتعلقة بقطاع الفواكه الحمراء الصغيرة وذلك بتوفير حوالي 3 ملايين يوم عمل (حوالي 25.000 فرص عمل قارة) بالإضافة إلى مهندسين وتقنيين على مستوى وحدات الإنتاج والتوضيب. إضافة إلى ذلك، حوالي 65 % من الإنتاج الإجمالي يصدر إلى الخارج: 40 % منها طرية و25 % مجمدة.

  

العنب الأزرق و توت العليق

أعطى مخطط المغرب الأخضر انطلاقة جديدة من خلال تنويع العرض الوطني فيما يخص الفواكه الحمراء الصغيرة، حيث ظهرت أصناف أخرى مثل العنب الأزرق و توت العليق. منذ سنة 2008، شهدت هاته الزراعات ازدهارا ملحوظا في منطقة اللوكوس.

فيما يخص توت العليق يشمل حاليا 840 هكتار مع إنتاجية تفوق 9240 طنا. وقد بلغت نسبة التصدير 90% (80 % طرية و 10% مجمدة). وذلك  بفضل المستثمرين ذوي خبرات عالية ومكاسب لوجستيكية مهمة.

انتقلت مساحة العنب الازرق من 150 هكتار سنة 2008 الى 1400 هكتار حاليا، و تمثل 30%  من الفواكه الحمراء الصغيرة بمنطقة اللوكوس رغم ارتفاع تكلفة الإنتاج. ويعرف منتوج العنب الأزرق طلبا متزايدا بالأسواق بثمن 70 درهم/كلغ بالنسبة لمعدل المبيعات .

غالبية الإنتاج تصدر إلى أوروبا وأمريكا الجنوبية. مجموع الصادرات هذا المنتوج يقدر ب 95% من الإنتاج : 90%  طرية و 5 % مجمدة. تستلزم زراعة العنب الازرق تربة حمضية غنية بالأملاح المعدنية مع نسبة ضئيلة من مياه السقي حوالي 15 إلى 20 متر مكعب/هكتار في اليوم و تصل هذه الحاجيات الى  80 متر مكعب/هكتار في اليوم خلال فصل الصيف.

 

توت الاسود

شهدت سنة 2017 ظهور صنفا جديدا سمي بالعنب الأسود و الذي يشمل حاليا 16 هكتار وسيعرف قريبا تطورا هاما على مستوى المساحات المزروعة.

FaLang translation system by Faboba